مرحبا بك ايها الزائر,إذا كنت عضو لدينا فنتمني دخولك

اما إذا كنت زائر فنتشرف بتسجيلك معنا في As7ApK CooL



 
الرئيسيةبحـثالأعضاءمكتبة الصورالمجموعاتدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 إستطاع المنتخب الاسباني ان يحقق فوزه الثاني ليحجز المقعد الاول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sToRm

المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1682
أنت فين؟؟؟؟؟؟ : بيتنا الدور التاني
دولة :
معدل النشاط : 3615
السٌّمعَة : 20
تاريخ التسجيل : 10/12/2007

مُساهمةموضوع: إستطاع المنتخب الاسباني ان يحقق فوزه الثاني ليحجز المقعد الاول   الخميس يونيو 18, 2009 1:24 am

خرج المنتخب العراقي بخسارة مشرفة امام المنتخب الاسباني بطل اوربا في المباراة الثانية التي لعبها ضمن منافسات بطولة القارات الجارية حاليا في جنوب افريقيا ونجح المنتخب العراقي في المحافظة على شباكه حتى الدقيقة ال 55 من المباراة قبل ان يسجل المنتخب الاسباني هدف الترجيح الوحيد في المباراة التي نستطيع وصفها بالمثيرة طوال دقائقها لما تميزت بالندية وبالمستوى الذي قدمه المنتخب العراقي الذي كان قاب قوسين او ادنى من تحقيق التعادل لولا اهدار لاعبيه بعض الفرص نتيجة هفوات فردية افتقرت الى ناحية الانسجام االمطلوبة التي تحسم من خلالها الهجمات التي تنهي الكرات في شباك الفريق المنافس ....

ولكن وعلى الرغم من ذلك فاننا نقول ان منتخبنا لم يلعب امام فريق مغمور وانما قابل بطل اوربا وخسر امامه بصعوبة بل انه اقلق المدرب الاسباني الذي كان (يعيش) باعصاب مشدودة حتى اللحظات الاخيرة خشية ان ينحج الفريق العراقي في تحقيق التعادل ويفوت الفرصة عليه من كسب نقاط الباراة الثلاث !!!

وعلى الرغم من صعوبة مهمة المنتخب العراقي في المباراة الا انه وقف منافسا وندا قويا امام ابطال اوربا ونجح المدرب المخضرم بورا التعامل مع ظروف وواقع المباراة من خلال التركيز على الاسلوب الدفاعي في الاداء الذي ساهم بشكل او باخر في تحقيق او بالاحرى الخروج بنتيجة مقبولة رغم الخسارة مضافا الى ذلك فان المستوى الناجح لاعبينا هو الاخر ساهم بقدركبير في ابقاء التنافس قائما بين منتخبنا والمنتخب الاسباني حتى صافرة نهاية المباراة وتحديدا الجهد الذي بذله حارس المرمى المتألق محمد كاصد وهو ذات المستوى الذي افصح عنه في المباراة الاولى التي لعبها منتخبنا امام جنوب افريقيا في افتتاح البطولة والتي انتهت بالتعادل بدون اهداف .

ومع اننا لا يمكن ان نستبق الاحداث حول امكانية التأهيل الى المرحلة الثانية من البطولة الا اننا نستطيع القول ان الخسارة المشرفة امام اسبانيا وبهدف واحد يعني انتعاش امالنا في تقديم مستوى افضل في المباراة القادمة امام نيوزيلندا والسعي لتحقيق الفوز بغية الاقتراب من فرص التأهيل التي لايمكن ان تقرها سوى النتائج المقبلة لجميع فرق المجموعة .

ومع ان طموحاتنا تتجلى في ان ينجح منتخبنا في التأهيل وهو الامر الذي ينتظره الملايين من العراقيين الذين يتابعون البطولة بشغف الا ان ذلك لا يلغي اطلاقا الاشادة بالنجاح الذي حققه منتخبنا في هذه البطولة من خلال نتيجته المتميزة في المباراتين اللتين خاضهما امام جنوب افريقيا الدولة المضيفة للبطولة ومن ثم امام اسبانيا بطلة اوربا بل ان مستوى منتخبنا قد كشف الكثير من الامور التي بالامكان ان تخضع للدراسة ومن ثم تسهم في تطوير مستواه الذي يؤهله لان يقارع فرق بالمستوى التي نشاهدها الان وهي تتنافس في بطولة القارات ...

نعم ان المنتخب العراقي يفتقر الى تجارب ومباريات من هذا الطراز .. فلو امعنا النظر بمستوى المباريات واللقاءات التي لعبها في الفترات الاخيرة فاننا لا يمكننا ان نرى سوى بلقائه مع المنتخب البولندي (مباراة تجريبية قبل بطولة القارات )فرصة لتحقيق اللقاءات التي يتوجب ان يزج بها منتخبنا كي يستزيد خبرة في الملاعب الدولية ويرتقي الى مصاف المستويات العليا . هناك من كشف في مباراتنا مع اسبانيا بل الكثيرون من المتابعين سواء الجمهور او الصحافة بان هناك تردد في الاقتراب من المرمى الاسباني بل واكدوا بانه يتوجب كسر مثل هذا الحاجز؟!!

ياترى كيف يمكن ان (يكسر) حاجز الفرق الكبيرة ؟!!

ان تخطي او الاقتراب على اقل تقدير من مستوى الفرق التي حققت بطولات رفيعة المستوى كأسبانيا او ايطاليا او البرازيل لا يتحقق الا من خلال الاستزادة بالخبرة التي توفرها مباريات تجريبية وبطولات يتنافس فيها منتخبنا مع فرق من هذا الطراز اضافة الى الاعتماد على مدربين كبار ممن لهم خبرة عالمية ... فبورا الذي يقود منتخبنا اليوم في هذه البطولة ليس مدرب (نكرة) فالرجل قاد خمسة منتخبات في كأس العالم وهذا يعني له الخبرة ما يكفي لان يعرف كيف يستثمر قدرات لاعبيه (وفق امكانياتهم) في مثل هذه البطولات .. وهو حقا نجح لحد الان في معرفة الكيفية التي تمكنه من ان يظهر المنتخب العراقي بمستوى مرض اولا ومن ثم يحقق نتائج مقبولة قبل (المغالاة) بتحقيق نتائج قد تكون صعبة في هذه المرحلة قياسا لمستوى المنتخب العراقي من جهة وبالمقارنة مع مستويات الفرق التي لها باع اكبر في الخبرة من المنتخب العراقي كمنتخبات اسبانيا او ايطاليا او البرازيل ..

لقد كان واضحا ان اداء منتخبنا افتقر في احايين كثيرة الى اسلوب اللعب الجماعي او كما نسميها بالانسجام حيث طغت الفردية على اداء لاعبيه ومازال يعتمد على الكرات العالية اكثر من المناولات القصيرة وهي الحالة التي تكررت في مباراتنا الاولى مع جنوب افريقيا ايضا على الرغم من تفوق الافارقة علينا بالقوة الجسمانية التي ليس حلولا لها سوى المناولات القصيرة المصحوبة بالسرعة ... ومع اننا لا يمكن ان نلقي بالائمة على لاعبينا لافتقارهم للانسجام لان عملية تجميعهم والسعي لتوفير فرص التدريب سوية باتت صعبة جدا لاسيما في خضم الظروف الحالية التي يعيشها واقع الكرة العراقية بشكل عام ولكن كلما مررنا بتجربة نكشف بان اجتياز (ازمة الادارة باتجاهاتها المختلفة)!!!

تبقى سببا رئيسيا من اسباب تلكؤنا بين فترة واخرى وكم تمنينا ان يكون مدربنا القدير راضي شنيشل هو الاخر حاضرا ضمن الكادر التدريبي لاسيما وانه وضع اللبنة الاساسية للاعتماد على الوجوه الشابة في تشكيلة المنتخب والتي اثبتت قدرتها وجدارتها اضافة الى انه كان بالامكان ان يستفيد من خبرة بورا في بطولات من هذا الطراز وهو الامر الذي يظل يحتاجه جميع مدربينا باستمرار وفي بطولة القارات التي كانت فرصة بل تعد فرصة من الصعب ان تقع في متناول اليد بأستمرار !




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://coolfriends.ahlamontada.com
 
إستطاع المنتخب الاسباني ان يحقق فوزه الثاني ليحجز المقعد الاول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 
lıl●« رياضـة×رياضـة »●lıl
 :: رياضه بلا حدود
-
انتقل الى: